الأجهزة الكهربائية والرجل ... عشقاً من نوع خاص!!

الأجهزة الكهربائية والرجل ... عشقاً من نوع خاص!!

موقع يلاقارن 1549

       مع التقدم الهائل فى التكنولوجيا والإبداعات والإختراعات الحديثة التى أثبتت وجودها وبجدارة وبالأخص فى حياة الرجل الذى أصبح له اهتمامات خاصة به وبالتحديد فى عالم الأجهزة الكهربائية التى كانت مرتبطة إرتباط وثيق بعالم المرأة لما للأجهزة الكهربائية من أهمية فى اختصاصات المرأة من أعمال منزلية واحتياجات للمنزل العصرى ؛ولكن بدت فى الآونه الأخيرة تربع عرش الأجهزة الكهربائية فى حياة الرجل بعدما وجد فيها من راحة له واستمتاع ورفاهية .

ومن هذة الأجهزة الجاذبة للرجل :  

"Play Station-جهاز البلاى ستيشن "

إنه من الأجهزة المفضلة لدى الرجال وايضاً الأطفال لما فيه من متعة وتسلية وألعاب مثيرة تجذبهم نحوهُ.

شاشة التلفاز

      هذا الجهاز العبقرى الذى استحوذ على إهتمام كبير من الرجال بالأخص لما آلت إليه فى الآونة الأخيرة من تحديثات وتغييرات كبيرة فى عالم الشاشات من حيث الحجم والشكل والإمكانيات التى جعلت أنظار الرجل تلتفت إليها ليسخرها لراحته ولأستمتاعه بالحياة من منظورة الشخصى والذى سريعاً استنبطناه سوياً وهى مشاهدة مباريات كرة القدم وبرامج التحليل والتى أصبح لها قنوات خاصة بها لجذب الشباب والرجال ,فكيف لايكون هناك عشق بين الأجهزة الكهربائية والرجل..؟
هذا بخلاف استخدام شاشة التلفاز للهوايات الشخصية؛كممارسة لعبه الفيفا الشهيرة الشيقة التى أصبحت عشق للرجل فى هذا الزمان.

     إقرأ أيضا


جهاز الريسيفر

      مما لاشك أن هذا الجهاز أصبح فى كل منزل والذى تطور ليصبح أيضاً لخدمة الرجل العاشق للأجهزة الكهربائية التى تجعله مستمتعاً بالحياة المملؤة رفاهية وانسجام وهنا السؤال الذى يطرح نفسه وهو كيف يخدم الريسيفر رفاهية الرجل ليجعله عاشق..؟ الاجابة أن هذا الجهاز الصغير نسبياً بإمكانه أن يكون من الطراز القابل لفك التشفير للقنوات المشفرة وهى بكل بساطة لمشاهدة مباريات كرة القدم على مستوى العالم, هذا بخلاف الأخبار والبرامج المنوعة وخلافة.

الكمبيوتر واللاب توب

      من الأساسيات لكل منزل وكل شركة وهو من إهتمامات الرجل بشكل خاص لما فيه من أهمية بالغة فى مجال العمل, والتعليم, وأيضا فى الترفيه والتسلية والسوشيال ميديا والتواصل الإجتماعى الذى أصبح حديث البشرية.

جهاز الروتر

       وهو من الأجهزة التى انتشرت مؤخراً بشكل ملحوظ ليصبح كل منزل مواكباً لعصر التكنولوجيا الذى نحياه فلا يستطيع الرجل أن يغفل عن أهميه جهاز الروتر فى منزله ليصبح عندة عالم من المعرفة والإنفتاح على العالم من خلال شبكة الإنترنت التى أصبحت بداخل كل منزل وكل هاتف جوال دون استئذان.

     إقرأ أيضا


ماكينة الحلاقة الكهربائية

        وهى واحدة من اهم الأجهزة الكهربائية المنزلية للرجل فهى إما ماكينة لحلاقه الذقن, أو للشعر فتجعله يشعر بالأمان دون اللجوء إلى صالونات الرجال التى أحياناً قد تكون فيها خطورة على الصحة, غير أنها توفر له وقت وتشعره بالراحه وتجعله يختار المظهر الأكثر ملائمة له دون تسلط أحد على أرائه أو أفكاره التى يراها مناسبة له من وجهة نظرة الشخصية.

الكاتيل(الغلاية)

       إذا وجد الرجل وجد الشاى..علاقه حتمية بين الرجال وحبهم للشاى والقهوة ولكى يجد الرجل سعادتة وراحته فهذا الجهاز السريع جعل كوب الشاى أسهل وأسرع فى تحضيره والأهم من هذا وذاك أن الرجل بطبعه دائما متواكل أعبائه على المرأة إن كانت أم, أخت, زوجه, أوحتى إبنه لكن هذا الجهاز العبقرى وبه خاصية الإطفاء الذاتى تجعل الحرائق فى المنازل أقل من ذى قبل عندما كان لابد من إستخدام البوتاجاز لعمل كوباً من الشاى فلهذا لابد من تواجد علاقة حُب وهيام بين الأجهزة الكهربائية والرجل.

الميكروويف

        من الأجهزة الكهربائية الحديثة الصنع مؤخراً؛لكنها أحدثت ضجة كبيرة من حيث سرعة طهى الطعام فى دقائق معدودة, وبرغم إرتفاع أسعار جهاز الميكرويف إلا أنه بالفعل لايمكن الأستغناء عنه وخاصة للرجال فهو يساعدهم على الإعتماد على أنفسهم دون مساعدة الآخرين فما عليه إلا أن يضع مايريد طهيهُ فى داخل الميكروويف ويقوم بضبط الوقت وينتظر وهو فى كامل رفاهيته إلا أن ينتهى الوقت دون خسائر, أكل مطهو بشكل سليم وأوانى غير محروقه كالعادة من الرجال قليلوا الخبرة..عذراً أيها الرجل فالحقائق دائماً مؤلمة...

  دائماً وأبداً سيظل هذا السؤال عالق فى الأذهان .. كيف لايمكن للرجل أن يعشق الأجهزة الكهربائية ؟؟

         فلك كامل الحق فى هذا العشق الخاص والتناغم بينك وبين هذة الأجهزة التى تجعل منك شخصاً مُرفهاً مستمتع بحياة سهلة ومريحة دون عناء وإجهاد, فتخيل معى سيدى وأنت تعد لنفسك طعام الغداء وتضعه فى الميكروويف وقمت بالضبط لبضع دقائق وفى هذا الوقت الذى أنت فيه فى إنتظار الطعام, تمارس لعبتك المفضله فى البلاى ستيشن على شاشة التلفاز الكبيرة المجسمة الصورة وانت ترشف فنجان الشاى الذى صنعته بيديك من الكاتيل الخاص بك وبعد أن أنهيت كل هذا وذاك, ها أنت الآن على موعد مع ماكينة الحلاقة لتكمل البهجة والسعادة التى تعيشها مع أجهزتك الكهربائيه ...فهنيئاً لك سيدى.

     إقرأ أيضا


مقالات مشابهة

اكتب تعليقك

اضغط هنا

التعليقات




جميع الحقوق محفوظة لموقع يلاقارن.كوم 2017

Verification: b27d28bccaef4656